قوات الاحتلال تعتقل عدد 7 صيادين في بحر غزة وتستولي على مركبتهم

تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي مطاردة الصيادين الفلسطينيين، خلال قيامهم بمزاولة مهنة الصيد، رغم وجودهم في المنطقة المسموح الصيد فيها، وذلك في إطار تشديد الحصار الخانق على قطاع غزة، مما يتعبر عقاب جماعي يخالف المبادئ والقيم الإنسانية والاتفاقيات الدولية، واستهتاراً بأرواح وأرزاق المواطنين.
ووفقا للمعلومات المتوفرة لدى الضمير ومتابعة تطورات الأحداث والاستهداف الدائم والمتكرر واستناداً إلى إفادة أحد الصيادين فقد قامت الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة في عرض البحر السودانية شمال قطاع غزة وعددها 4 زوارق حربية من نوع طراد + مطاطات ، مساء يوم الإثنين الموافق 14/2/2022، بمطاردة ومحاصرة مركب الصيد الذي يتبع للصياد (رجب الهسي) على متنه 7 صيادين وهم (نهاد رجب رشاد الهسي (37)عاماً ، محمد رجب رشاد الهسي (30)عاماً ، نور الدين رجب رشاد الهسي (20)عاماً ، محمد نهاد رجب الهسي (15)عاماً، عبد المنعم نهاد رجب الهسي(13)عاماً ، أحمد رشاد رجب الهسي (17)عاماً ، ومحمود جهاد أبو عودة) حيث قامت القوات البحرية الإسرائيلية بإطلاق النار صوب الصيادين و فتحت عليهم خراطيم المياه واجبرت الصيادين النزول في مياه البحر والصعود على متن الزوارق الإسرائيلية. وقد تم اعتقالهم جميعاً .
حيث ان مركب الصيد تعود ملكيته لأبناء الصياد المرحوم رجب عبد المنعم الهسي تم الاعتداء عليه قبل 3 شهور وتم احتجازه في ميناء اسدود لمدة 40يوم ومن ثم الافراج عنه قبل شهر ونصف تقريبا .
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان إذ تستنكر بشدة الجرائم المتواصل بحق الصيادين في عرض البحر والتي تنتهك أبسط القواعد الأخلاقية والقانونية الدولية، كونها تعتمد على أسلوب الاعتقال التعسفي والقتل خارج نطاق القانون، فإنها:
1. تدعو المجتمع الدولي للتحرك الفوري لوقف الجرائم الإسرائيلية كافة، وتطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال.
2. تجدد إدانتها للجرائم الإسرائيلية كافة التي باتت تعكس درجة استهتار القوات الإسرائيلية بأرزاق وأرواح المواطنين الفلسطينيين.
انتهى،
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile