في تصريح مشترك نجحنا في توثيق جزء من انتهاكات الكيان لحقوق الاسرى وتقدمنا بشكاوى رسمية لهيئات مجلس حقوق الانسان.

في تصريح مشترك

مؤسسة الضمير ومركز حنظلة لشؤون الأسرى والمحررين و الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع بالتعاون مع مؤسسات حقوقية دولية: نجحنا في توثيق جزء من انتهاكات الكيان لحقوق الاسرى وتقدمنا بشكاوى رسمية لهيئات مجلس حقوق الانسان.

صرح كل من مؤسسة الضمير لحقوق الانسان ومركز حنظلة لشؤون الاسرى والمحررين و الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني عن تمكنهم من توثيق مجموعة من الانتهاكات التي دأب الكيان الصهيوني على القيام بها في حق الاسرى داخل سجون الاحتلال والمستمرة حتى هذه اللحظة والتي ارتفعت وتيرتها بعد عملية هروب الاسرى من سجن جلبوع سيئ الصيت.

ونوه المصرحون إلي ان اللجوء الى المؤسسات الدولية ومن بينها هياكل الأمم المتحدة بما فيها مجلس حقوق الانسان وكافة المؤسسات والهيئات المرتبطة به جاء في سياق حث العالم على الوقوف امام مسؤوليته الأخلاقية والإنسانية لإيقاف الجرائم التي ترتكبها أجهزة الاحتلال في معتقلات النازية الحديثة ومنع استمرار تلك الجرائم التي آذت ضمير الاسرة البشرية جمعاء وكانت دافعاً لظهور الشرعة الدولية وكافة قوانين حقوق الانسان للنور.

وأكد المصرحون أنهم قاموا بتقديم عدد من الشكاوى لحالات ثابتة كعينة من الانتهاكات الجسيمة والبشعة والكبيرة المرتكبة بحق الاسرى، وذلك باستخدام الآليات الرسمية لمجلس حقوق الانسان والمقررين الخاصين بالاتفاقيات ذات العلاقة مرفقاً بها كافة الأدلة التي تثبت الانتهاكات الجسيمة التي ترقى لمستوى جرائم الحرب والابادة الجماعية.

وختاماً جدد المصرحون مطالبتهم للمفوض السامي لحقوق الانسان وجميع مؤسسات الأمم المتحدة ذات الصلة ان تقف امام مسؤوليتها الأخلاقية والإنسانية لتوفير الحماية لحقوق الانسان وإيقاف ومنع الاعتداءات السافرة التي ترتكبها سلطات الكيان ضاربةً بعرض الحائط كافة المواثيق والاتفاقات والقوانين والمعاهدات الدولية ذات الصلة.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان

مركز حنظلة لشؤون الاسرى والمحريين

الجمعية البحرينية مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile