الضمير تطالب المجتمع الدولي بالوقوف امام مسئولياته الأخلاقية والقانونية تجاه المعتقلين المضربين عن الطعام

تسعة أسرى يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام  

الضمير تطالب المجتمع الدولي بالوقوف امام مسئولياته الأخلاقية والقانونية تجاه المعتقلين المضربين عن الطعام

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تدين صمت المجتمع الدولي تجاه المعتقلين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتطالبه بالضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عنهم إنقاذاً لحياتهم.

ووفقاً للمعلومات المتوفرة لمؤسسة الضمير لحقوق الانسان والمؤسسات المعنية بالشؤون الاسرى والمعتقلين يواصل تسعة معتقلين الإضراب عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداريّ، وهم المعتقل/ سالم زيدات، والمضرب منذ (36) يوماً، ويقبع في سجن "الرملة" ، المعتقل / مجاهد حامد والمضرب لليوم (34) والمعتقل في "الرملة"، وكذلك المعتقل/ كايد الفسفوس والمضرب لليوم (33) والمعتقل في "عسقلان"، والمعتقل /رأفت الدراويش ويقبع في "أوهلي كدار"، والمعتقل / مقداد القواسمة المضرب لليوم (26) ويقبع في "عوفر"، والمعتقل/ يوسف العامر والمضرب لليوم (19) يقبع في "النقب"، والمعتقل / أحمد محامرة والمضرب لليوم (17) يقبع في "النقب"، والمعتقل أكرم الفسفوس والمضرب لليوم (12) يقبع في "ريمون"، والمعتقل /علاء الأعرج والمضرب لليوم التاسع يقبع في "مجدو" ,  رفضًا لاعتقالهم الإداريّ.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تكرر دعمها لنضال وخطوات المعتقلين الفلسطينيين، وتكرر استنكارها للانتهاكات الجسيمة كافة التي تنفذها دولة الاحتلال الإسرائيلي ممثله بمصلحة إدارة السجون بحق المعتقلين التي تتعمد إتباع سياسيات قهرية بحق المعتقلين الفلسطينيين بهدف النيل من كرامتهم , وإذ تخشى مؤسسة الضمير على حياة المعتقلين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وإنقاذاً لحياتهم فإنها:

- تطالب المجتمع الدولي بالخروج عن صمته والعمل الجدي والفوري بالضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عن المعتقلين إنقاذاً لحياتهم.

- تطالب بتكثيف الجهود من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية والمعنية في الأمم المتحدة لوقف سوء استخدام دولة الاحتلال للاعتقال الإداري الذي ينتهك الحق الأساسي في محاكمة عادلة .

- تطالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل العاجل لمنع مزيد من تدهور الأوضاع الإنسانية للمعتقلين المضربين عن الطعام.

- تناشد منظمات المجتمع المدني ومدافعي حقوق الإنسان وأحرار العالم للقيام بتفعيل حملات التضامن الدولي مع المعتقلين الفلسطينيين وإلى الضغط على حكوماتهم من أجل إجبار دولة الاحتلال على احترام قواعد القانون الدولي، وقواعد العدالة الدولية.

انتهى

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile