مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تدين وتستنكر استهداف قوات الإحتلال للأبراج السكنية والتي كان آخرها برج الجلاء بمدينة غزة.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تدين وتستنكر استمرار قوات الإحتلال الإسرائيلي باستهداف الأبراج السكنية في قطاع غزة، والتي كان آخرها استهداف برج الجلاء في مدينة غزة، في مخالفة صريحة وواضحة لكافة القوانين والمواثيق الدولية.
مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تؤكد بأن استهداف الأبراج السكنية يدل على عنجهية وغطرسة الاحتلال، ويعتبر من قبيل جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وتأكيداً على أن الاحتلال لا يتوانى عن استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين، مما يتطلب معه التدخل الفوري والعاجل من المجتمع الدولي لإجبار دولة الاحتلال على وقف عدوانها وتقديم مسؤوليها للمساءلة والمحاسبة.
يشار إلى أن برج الجلاء يتكون من (14) طابقاَ ويضم عدد كبير من المكاتب الإعلامية وما يقارب عدد (25) مكتب للمحامين الفلسطينيين وعدد من المؤسسات المدنية.  
وعليه فإن مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تعبر عن تضامنها الشديد مع المحامين الذين دمرت مكاتبهم نتيجة القصف وتعتبر مقرها الواقع في شارع الشهداء شرق الاتصالات مفتوح لجميع من دمرت مكاتبهم لممارسة عملهم من خلاله.
انتهى،

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile