مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تستنكر جريمة قتل المواطنة نسرين حسنين وتطالب الجهات المختصة بالتحقيق في الحادثة

تدين مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان جريمة قتل المواطنة (نسرين حسنين ) , (47) عاماً من سكان النصيرات وسط قطاع غزة ،التي قتلت على يد أحد المواطنين بدوافع السرقة .

 ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان , أنه يوم الثلاثاء الموافق 18/04/2017 , توفيت المواطنة نسرين حسنين , وعلى أثر ذلك أكد أيمن البطنيجي الناطق بإسم الشرطة في غزة على إن خلفية القتل جنائية حيث أقدم القاتل (م.هـ) على اقتحام منزل المجنى عليها مستغلاُ خروج زوجها لسرقة مصاغ أموالها , وقام بتهديدها بتسليمه مقتنيات مالية , وحين رفضت أقدم على ضربها بأسطوانة غاز على رأسها أدى لإصابتها بنزيف حاد مفارقة الحياة .

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تتابع بقلق تجدد بعض مظاهر الفلتان الأمني في قطاع غزة، وبشكل خاصة، جرائم القتل ، وتحذر بشدة من أي تقاعس حكومي نحو التدخل الحقيقي من أجل منع تكرار هذه الجرائم , وتستنكر المؤسسة هذه الجريمة وتأسف لاستمرار سقوط ضحايا جرائم القتل ، وإذ تذكر بان استمرار بعض مظاهر الفلتان الأمني والاعتداء على سيادة القانون مازالت تقف عقبة أمام إعمال وتطبيق مبدأ سيادة القانون في قطاع غزة، فإنها تطالب النيابة العامة بفتح تحقيق جدي في ظروف وملابسات هذه الجريمة وتقديم الجناة للعدالة.

انتهى

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

 

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile