الضمير تحمل مصلحة السجون الإسرائيلية المسئولية عن استشهاد المعتقل سامي العمور

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تتابع عن كثب قضية استشهاد / الأسير سامي عابد محمود العمور(39) عام ، من سكان شرق  دير البلح وسط قطاع غزة  في مستشفى سوروكا، نتيجة الإهمال الطبي من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية .

وفقا لبيان مصلحة السجون الاسرائيلية الصادر يوم الخميس الموافق 18/11/2021م الذي أعلنت فيه عن وفاة الأسير سامي العمور (39) عاما داخل مستشفى سوروكا الإسرائيلي , علما ان العمور معتقل منذ عام 2008 , وقد اعتقلته قوات الاحتلال من داخل منزله وحكمت علية بالسجن (19) عام على خلفية مقاومته للاحتلال الإسرائيلي ، وقد منعت مصلحة السجون الإسرائيلية عائلة الأسير العمور من زيارته لمدة (13) عام ، رغم تدهور وضعة الصحي داخل السجن , وقد تفاقم مرضه نتيجة سياسة الإهمال الطبي داخل السجون الإسرائيلية والمماطلة في متابعة وضعه الصحيً وظروف الاعتقال القاسية التي تعرض لها على مدار سنوات اعتقاله , وقد جرى نقله إلى مستشفى "سوروكا" حيث خضع لعملية جراحية فشلت وأُعلن عن استشهاده.

ووفقا للمعلومات المتوفرة لدى الضمير والمستندة إلى افادة الأسير المحرر / حمادة عابد محمود العمور شقيق الأسير سامي العمور والذي كان متواجد معه اثناء فترة اعتقاله، أن أخية سامي كان يعاني من ألم شديد واوجاع داخل السجن وأكثر من مرة تقدم لإدارة سجن نفحة الاسرائيلي بطلب لتلقي العلاج الا أن ادارة السجن كانت تخبره أنه ليس مريض انما يعاني من ارتفاع في ضغط الدم فقط دون ان يتم تحوليه الي المستشفى لعمل الفحوصات الطبية الازمة له انما كان يقتصر التدخل الطبي من قبل الطبيب داخل السجن.

وتشير مؤسسة الضمير إلى أنه باستشهاد العمور يرتفع عدد شهداء الحركة الاسيرة منذ العام 1967 الى 227 شهيداً، منهم 72 أسير استشهدوا نتيجة الإهمال الطبي واحتجاز جثامين سبعة شهداء في سجون الاحتلال قبل ارتقاء الشهيد العمور اليوم.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان اذ تحمل مصلحة السجون الاسرائيلية المسئولية الكامل عن استشهاد الاسير الفلسطيني العمور داخل المستشفى وتوكد أن استشهاده جاء نتيجة الإهمال الطبي .

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تري في استمرار سياسة الإهمال الطبي بحق المعتقلين تهديداً حقيقياَ لحياة الأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال ، وعليه فإنها :

1. تحمل مصلحة السجون الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن وفاة المعتقل العمور .

2. تطالب المؤسسات الدولية بضرورة تشكيل لجنة تحقيق محايدة للكشف عن ملابسات وفاة المعتقل العمور ، والإعلان عن نتائجها، وإتباعها بإجراءات عقابية بحق مرتكبي هذه الجريمة.

3. تطالب المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والدولية ذات العلاقة بالخروج عن حالة الصمت والتدخل الفوري لضمان توفير الرعاية الصحية لآلاف المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال في ظل الاوضاع الصحية الصعبة .

انتهى،،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي