مؤسسة الضمير ترسل نداء عاجل للمقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية

مؤسسة الضمير لحقوق الانسان ترسل نداء عاجل للمقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة للتدخل من أجل وقف الانتهاكات الاسرائيلية بحق الأسرى و المعتقليين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية في ظل تفشي جائحة كورونا

غزة- أرسلت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان اليوم الأحد الموافق 26 ابريل 2020 , نداء عاجل إلى المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية للتدخل الفوري والعاجل من أجل وقف الانتهاكات الاسرائيلية بحق الأسرى و المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية والإفراج عنهم فوراً في ظل تفشي جائحة كورونا.

يركز هذا النداء على الأوضاع الصعبة التي يعيشها الأسرى والمعتقلين داخل سجون الاحتلال , مبينة ان السجون لم تشهد في يوم من الأيام أوضاعا أسوأ من الأوضاع التي يعاني منها الأسرى حالياً ، وان سلطات الاحتلال لم تتخذ أية إجراءات وقائية أو احترازية لحماية الأسرى والمعتقلين من تفشي فيروس كورونا والذي يعتبر من ضمن سياسة الإهمال الطبي المتعمد والمقصود، والوصول إلى القتل والتصفية الجسدية للمعتقلين ولاسيما في ظل هذه الظروف الطارئة والمستجدة وانشغال العالم بجائحة "كورونا" .

كما اشار النداء إلى وفاة المعتقل نور جابر البرغوثي (23 عاماً), في سجن النقب الصحراوي صباح اليوم الأربعاء الموافق 22 ابريل 2020 ، حيث عثر عليه داخل زنزانته وهو فاقدا للوعي بعد تدهور حالته الصحية , وتأخر سلطات سجون الاحتلال عن إنعاشه 40 دقيقة  بشكل متعمد الأمر الذي أدى إلى وفاته .

وأوضح النداء احصائيات الاسرى داخل السجون حيث لا تزال قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تحتجز وتعتقل أكثر من (750) معتقلًا مريضًا من بينهم (350) معتقلًا يعانون من أمراض مزمنة منهم (30) مصابين بالسرطان، و (12) مصابين بالشلل النصفي ويستخدمون الكراسي المتحركة، و (17) حالة يعانون من بتر أحد الأطراف، و (30) معتقلًا يعانون من أمراض نفسية وعصبية، و(27) يعانون من أمراض القلب، و(22) يعانون من أمراض العيون، و (15)  يعانون من أمراض الكلى و(87) معتقلًا تعرضوا لإصابة بالرصاص الحي، وآخرون يعانون من الأمراض التالية: (18) ديسك، و (9) كبد، و (5) سمع ، و(5) معدة، و(6) سكري، وعدد كبير  أيضًا يعاني من أوجاع في الأسنان وبحاجة إلى علاج.

وعليه فقد طالبت الضمير  المقرر الخاص المعني بحقوق الانسان في الأراضي الفلسطيني التدخل من أجل:

1. الضغط على دولة القيام بواجباتها القانونية بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، بأن تتوقف عن سياسة امتهان كرامة المعتقلين، وأن تلتزم بكافة المعايير الدولية التي تنظم حالة ومكان وظروف الاعتقال.

2. تشكيل لجنة تحقيق محايدة للكشف عن ملابسات وفاة المعتقل/ نور البرغوثي والإعلان عن نتائجها، وإتباعها بإجراءات عقابية بحق مرتكبي هذه الجريمة.

3. مطالبة سلطات الاحتلال بوقف انتهاكاتها وجرائمها المتصاعدة و المتنوعة بحق الاسرى والمعتقلين واتخاذ كافة التدابير الاحترازية في ظل تفشي جائحة كورونا .

انتهى

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي