مؤسسة الضمير تختتم أعمال دورة تدريبية بعنوان ” تقوية قدرات المحامين والإعلاميين بمجال رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان و

غزة / اختتمت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، مساء يوم الخميس الموافق 24 نوفمبر 2016، أعمال دورة تدريبية متخصصة تحت عنوان " " تقوية قدرات المحامين والإعلاميين بمجال رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان واليات الرقابة الدولية." وذلك في مطعم اللاتيرنا بمدينة غزة .

ركزت أعمال الدورة التدريبية التي عقدت على مدار 05 أيام بواقع 30 ساعة تدريبية، شارك بها(30)مشارك ومشاركة من بين المحامين والاعلاميين  , على تطوير قدراتهم من خلال التطرق للعديد من الموضوعات، من بينهما (الإعلان العالمي والعهود الدولية وعدد من الاتفاقيات الدولية ) رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان .( مفهومها – أهدافها – خطواتها – الأدوات والوسائل – المعوقات – نماذج حية) التقارير الدولية والوطنية في ميدان حقوق الإنسان (أهميتها – منهجية إعدادها ) , إلى جانب دور الإعلام في توعية وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان بالإضافة إلى تطبيقات عملية حول رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان

هذا، وقد افتتحت أعمال الدورة التدريبية، بجلسة افتتاحية، صباح يوم الأحد الموافق 20 نوفمبر  2016، شارك فيها كلاً شارك فيها كلأ من أ. هالة القيشاوي جبر المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير لحقوق الإنسان , أ. أية أبو بشير  ممثل البرنامج المشترك "سواسية" , أ.محمد البردويل منسق المشروع , حيث قدم الأخير  عرضاً عن المشروع وأهدافه إلى جانب الأهداف المتوقعة من الدورة التدريبية .

خلال اليوم التدريبي الأول تطرق الدكتور عبد الرحمن أبو خوصة , إلى النشأة التاريخية لحقوق الانسان والاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهدين الدوليين , اما في اليوم الثاني فقد تحدث الاستاذ محمد سرور الباحث المختص عن رصد وتوثيق الانتهاكات متطرقاً لعدد من النقاط الهامة المتمثلة في (خطوات عملية الرصد والتوثيق – أدوات ووسائل عملية الرصد – المقابلات – المعوقات التي تواجه رصد الانتهاكات – صفات الباحث – تطبيقات عملية حول رصد وتوثيق حقوق الانسان .

وعن اليوم الثالث فقد تطرق الاستاذ محمد أبو هاشم  إلى انضمام دولة فلسطين للاتفاقيات الدولية وتبعاتها  و ماهية التقارير الدولية والوطنية في ميدان حقوق الإنسان , وتم عرض وتفاصيل ألية كتابة التقارير في ميدان حقوق الإنسان , وبناء التقارير الدولية والمحلية وأهميتها وتقارير الدول بموجب التزاماتها الوطنية , ودور منظمات المجتمع المدني في اعداد التقارير البديلة , إلى جانب اعداد تقارير الانتهاكات .

وخلال اليوم الرابع تطرق الاستاذ محمد الجمل إلى دور الإعلام في توعية وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان من خلال الإعلام في المواثيق الدولية وأهميته , ودور وواقع الإعلام في تغطية النزاعات المسلحة (تغطية العمليات الحربية في قطاع غزة نموذجا).

اما اليوم الخامس فقد عرضت الاستاذة فاطمة عاشور  عدد من التطبيقات العملية حول رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان , وخاصة رصد وتوثيق انتهاكات الحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية , إلى جانب عرض نتائج مجموعات عمل للمشاركين.

ويذكر أنه في نهاية الدورة التدريبية وزعت الاستاذة هالة القيشاوي جبر المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير شهادات على كافة المشاركين وأكدت على أهمية عقد مثل هذه الدورات التدريبية التي تساهم في عملية البناء المعرفي للمشاركين الذين يتوقع منهم المشاركة في رصد وتوثيق الانتهاكات .

انتهى،،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي