الضمير تنظم ورشة العمل حول "عمالة الأطفال تحديات – معالجات" في مدينة غزة

غزة – نظمت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان يوم الثلاثاء الموافق 01/02/2022 ورشة عمل تحت عنوان " عمالة الأطفال تحديات – معالجات " , وذلك في مقرها ، بمشاركة عدد 15  من ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني وذوي الاختصاص  , وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة من ورش العمل , كجزء من أنشطة المؤسسة الهادفة إلى نشر ثقافة حقوق الانسان .

افتتحت الورشة أ.فاتن لولو , مرحبة بالحضور , وأكدت ان هذه الورشة تأتي انسجاما مع دور واهداف المؤسسة , التي تسعى دوما إلى تسليط الضوء على القضايا الهامة في المجتمع الفلسطيني الذي يعاني من العديد من التحديات بفعل الظروف والعوامل المختلفة .  

أكد الأستاذ علاء سكافي  في  كلمته  , على ان عمالة الأطفال قضية هاما وخطيرة ولا بد من إيجاد معالجات وحلول لها , في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها قطاع غزة , موضحا بتزايد الاعداد بشكل مستمر نظرا للعديد من الأسباب وعدم قيام الوزارات المختصة بدورها المنوط بها بهذا الشأن .

قدم الأستاذ علي الجرجاوي محامي مركز الديمقراطية وحقوق العاملين، مداخلة حول " واقع عمالة الأطفال في قطاع غزة وكيفية مكافحتها " تناول خلالها: موضوع عمالة الأطفال وأبرز القوانين التي تضمن حقوق الأطفال، بالتركيز على المواد القانونية المتعلقة بعمالة الأطفال وتحديد سن العمل القانوني، كما بين أسباب زيادة عمالة الأطفال في قطاع غزة أبرزها الحصار والفقر والبطالة وغياب شبكة الحماية الاجتماعية المنوطة بوزارة التنمية الاجتماعية.

فيما قدم الأستاذ حسين حبوش، مدير دائرة التفتيش في وزارة العمل، مداخلة حول " الدور الرقابي لوزارة العمل وما هي الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة في مكافحة عمالة الأطفال، موضحا ان الوزارة تقوم بوضع خطة من أجل التفتيش على المنشأت الاقتصادية والصناعية ومتابعة إجراءات العمل داخل هذه المنشأت، وتطرق إلى ان الوزارة في حالة تم ضبط طفل يعمل دون السن القانوني يتم تحرير محضر ضبط بالحالة وإصدار انذار فوري لصاحب العمل وتحويله للنيابة العامة من أجل اتخاذ المقتضى القانوني.

خرجت الورشة بعدة توصيات :

- تعديل قوانين العمل لتتناسب مع الاتفاقيات والمعايير الدولية واتفاقية منظمة العمل الدولية .

- تشكيل لجنة مشتركة بين السلطة التشريعية والتنفيذية تشتمل في عضويتها على ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات العاملة في مجال حماية الطفولة.

- البدء فورا بحمالات ضغط ومناصرة من قبل مؤسسات المجتمع المدني للحد من عمالة الأطفال .

انتهى،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسانقطاع غزة

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي